التصنيفات
مساج الرأس

هل تدليك فروة الرأس يسبب تساقط الشعر؟

الرئيسية » مساج الرأس » هل تدليك فروة الرأس يسبب تساقط الشعر؟

هل تدليك فروة الرأس يسبب تساقط الشعر؟

عند تدليك فروة الرأس قد تتساقط كمية كبيرة من الشعر، وقد يتعرض البعض لصدمة تجعله يتوقف عن التدليك فوراً. لذا في هذا المقال سأجيب عن هذا السؤال الذي يشغل بال الجميع وهو: هل تدليك فروة الرأس يسبب تساقط الشعر؟

الجواب هو نعم ولا !

في كل الاوقات يوجد هناك نسبة معينة من شعرك تمر في مرحلة الراحة (وهي المرحلة الاخيرة في حياة الشعرة)، في هذه المرحلة تكون الشعرة ضعيفة وأي ضغط عليها سيؤدي الى سقوطها. عندما تقوم بتدليك فروة الرأس، فأنك تمارس بعض الضغط على الشعر الذي يمر في هذه المرحلة، وسيتساقط نتيجة لذلك.

وللتفصيل اكثر ، دعونا نلقي نظرة على دورة نمو الشعر.

دورة نمو الشعر

مرحلة النمو (من 2 إلى 7 سنوات) ← مرحلة الراحة (6 أشهر) ← تساقط الشعر ← نمو شعر جديد في مكانه

ينمو شعر فروة الرأس لمدة تتراوح من 2 إلى 7 سنوات ، ثم يدخل في مرحلة الراحة ، ثم يتساقط ويتم استبداله بشعر جديد. في أي وقت يكون حوالي 80 إلى 90٪ من شعرنا في مرحلة النمو والباقي 10 إلى 20٪ في مرحلة الراحة ، في انتظار التساقط. لذلك ، من الطبيعي أن تفقد حوالي 100 خصلة يوميًا كجزء من دورة نمو الشعر.

هل يسبب تدليك الرأس تساقط الشعر؟

دائماً اجد استفسارات، معظمها من النساء، تقول إن تدليك الرأس يتسبب في تساقط المزيد من الشعر. مما سبب لهم انزعاج شديد وغير متأكدين مما إذا كانوا سيستمرون في تدليك الرأس أم لا.

هل مررت بنفس هذه المشكلة عزيزي القارئ؟

خلال بحثي لكي اكتب هذا المقال وجدت مقال باللغة الانجليزية لامرأة تشرح تجربتها مع هذا الموضوع تحديدأ، حيث تقول:

انا مررت يهذه المشكلة. كنت مترددة فيما إذا كنت سأستمر في تدليك الرأس كل أسبوعين. أنا الآن سعيدة لأنني استمريت. وعندما اتذكر حيرتي حينها، اتأكد انني اتخذت قرارًا حكيمًا حقق فوائد واضحة في غضون بضعة أشهر.

كما ذكرت أعلاه في أي وقت ، يكون 10٪ من شعرك في مرحلة الراحة. هذا الشعر يكون متواجد في فروة رأسك كشعر زائد، وأي ضغط طفيف سيؤدي إلى تساقطه. عندما تقوم بتدليك الرأس ، فإنك تمارس بعض الضغط على هذا الشعر ، وستكون النتيجة تساقط الشعر الزائد.

السبب الحقيقي

في ظل الظروف العادية ، يتم استبدال الشعر المتساقط بشعر جديد باستمرار وبشكل طبيعي. ولكن إذا كان لديك أي نقص في التغذية أو مرض أو إجهاد أو تستخدم مواد كيميائية قاسية على رأسك ، فستكون هناك فترة تأخير لبضعة أشهر قبل أن ينمو الشعر الجديد. أيضًا ، يمكن أن تتسبب هذه العوامل في دخول أكثر من 10٪ من الشعر إلى مرحلة الراحة. والنتيجة – تساقط الشعر الزائد مع عدم ملاحظة نمو جديد.

وإذا قمت بتدليك رأسك ، فمن الواضح أنك ستلاحظ تساقط الكثير من الشعر. لكن هذا الشعر مات. ولا يستحق ان يتواجد. واساساً سوف يتساقط عاجلاً ام آجلاً. كل ما عليك القيام به هو علاج السبب الرئيسي، وسينمو الشعر الجديد الصحي مرة أخرى.

في الواقع ، يمكن أن يلعب تدليك الرأس والرقبة دورًا مهمًا في في استعادة شعرك المتساقط. يزيد التدليك الدورة الدموية لفروة الرأس ويزيد تدفق الدم مما يعني توفير المزيد من الأكسجين والمواد المغذية لبصيلات الشعر. كما أنه يزيل أي سموم تتجمع في فروة رأسك. بالإضافة إلى ذلك ، يمكنه تحفيز بصيلات الشعر الخاملة وإعادة نمو شعرك.

بعد بضعة أشهر من التدليك المنتظم للرأس (مرتين في الأسبوع) ، ستلاحظ تساقط كثيف في الشعر. حيث أن كل الشعر الذي يمر في مرحلة الراحة قد سقط وبدأ الشعر الجديد ينمو في مكانه. (إلى جانب تدليك الشعر ، يمكنك الاهتمام بنفسك واخذ المزيد من الراحة وتناول طعامًا صحيًا. قد تساعدك هذه الأشياء أيضًا.)

خلال عملية التدليك، اليك بعض الطرق التي قد تساعدك في اختيار في أسلوب التدليك الخاص بك.

  1. الزيت أو عدم الزيت: يمكنك تدليك الرأس بالزيت أو بدونه ، الأمر متروك لك. على الرغم من أن التزييت يوفر تغذية إضافية ونعومه. يمكنك حتى استخدام مشط خشبي واسع الأسنان وتمشيط عدة مرات في جميع أنحاء فروة الرأس. سيكون لهذا تأثير مماثل للتدليك.
  2. التدليك: امسحي الزيت على فروة رأسك باستخدام أطراف الأصابع ، طبقي حركات بطيئة ومدروسة في جميع أنحاء فروة الرأس. قومي بالتمسيد على طول شعرك. ملاحظة: لا تكوني قاسية في التعامل مع شعرك ، فقد تتضرر بذلك جذور شعرك.
  3. لا تنسي مؤخرة الجمجمة (قفا الرأس) ومنطقة الرقبة: إذا كنت تقضي الكثير من الوقت أمام الكمبيوتر أو كنت تمرين بضغوط حياتيه، فإن العضلات حول مؤخرة رأسك وعنقك تميل إلى أن تصبح أكثر تيبسًا وضعفاً. وهذا لا يؤثر هذا على وضعية رقبتك فحسب ، بل إنه يقيد أيضًا تدفق الدم حول فروة الرأس. دلكي هذه المنطقة باستخدام أصابعك أو راحة يدك. أثناء التدليك، ستخفف الصلابة وستشعري بتحسن.
  4. اختيار الزيت: إذا كان شعرك رقيقًا للغاية ، اختاري زيوتًا مثل الجوجوبا أو جوز الهند أو السمن أو زهرة الربيع المسائي أو عباد الشمس. إذا كان شعرك جافًا وخشنًا ، اختاري زيوتًا غنية مثل الزيتون أو السمسم أو الأفوكادو. يمكنك أيضًا استخدام هلام الصبار أو جل بذور الكتان أو الحقن العشبية. اختيارك يجب ان يكون حسب احتياجات شعرك.
  5. التوكيدات الإيجابية: كوني حاضرة خلال التدليك بكامل وعيك وعليك القيام بمهمة واحدة في كل مرة. عند التدليك ، التزمي بالتدليك. عند الأكل ، كلي. عند الكتابة ، اكتبي. عند الحديث، تحدثي. لا تدلكي الرأس وفي نفس الوقت تخططي لعملك. ستفوتين على نفسك متعة التدليك. ركزي على المهمة التي بين يديكي واستمتعي بالعملية. ترديد التوكيدات الإيجابية تساعد كثيراً. الموضوع يتعلق بذكاء الخلايا- كل خلية من خلايا جسمك تستمع إلى حديثك وهذا هو الدليل العملي.

تدليك سعيد !!

المرجع: hairbuddha

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.